الأخيرةوطني

هلاك 19 شخصا اختناقا بغاز أكسيد الكربون

ثقل حصيلة "المرعوب" تجبر الحماية للتذكير بالأبجديات

 

 

 

هلك 17 شخصا اختناقا بغاز أكسيد الكربون السام أو “المرعوب” كما يسميه العامة، خلال الـ 24 ساعة الماضية بكل من باتنة وتلمسان والجزائر العاصمة.

وسجلت مصالح الحماية أثقل حصيلة بوفاة 11 شخصا، منهم 5 ضحايا من عائلة واحدة بولاية باتنة وكذا 4 أشخاص من عائلة واحدة بولاية تلمسان و شخصين بولاية الجزائر على إثر أخطاء في الإجراءات الوقائية، حسب بيان لمصالح الإعلام للمديرية العامة للحماية المدنية .

يذكر أنه منذ بداية شهر جانفي الجاري  لقي 19 شخصا حتفهم اختناقا بغاز أكسيد الكربون وتم إسعاف 66 شخصا آخرين من طرف عناصر الحماية المدنية.

ثقل الحصيلة المسجلة دفعت مصالح الحماية للتحرك مجددا للتوعية ،حيث عزت أسباب الوفاة إلى الاستعمال السيئ لوسائل التدفئة و كذا سخانات المياه، في ظل كذلك عدم توفر بعض الأجهزة عن الشروط و المعايير الوقائية الأمنية  بالإضافة إلى غياب عامل أساسي ألا و هو عملية التهوية داخل المنازل ، مضيفة أن الانخفاض المحسوس في درجات الحرارة، يؤدي إلى  كثرة الطلب و استعمال لهذه الأجهزة التي تتطلب عملية صيانة قبل كل استعمال وكذا مراقبة يومية  طيلة كل فترة الاستعمال.

وفي نفس السياق دعت مصالح الحماية إلى عدم استعمال الوسائل التقليدية كـ”الطابونة ” أو آلات الطبخ للتدفئة كما دعت كافة المواطنين لأخذ المزيد من الحيطة و الحذر، و كذا إتباع النصائح الوقائية المقدمة للحفاظ على أرواحهم لأن أول أكسيد الكربون يمثل خطرا مستمرا و دائم في ظل الاستعمال السيء لوسائل التدفئة أو جهاز تدفئة غير متوفر عن معايير الأمنية طالبة من المواطنين صيانة دورية و دائمة لمختلف أجهزة التدفئة.

ودعت الى ترك دائما فتحات التهوية، لضمان عملية تهوية مستمرة داخل المنازل والقيام دائما بتهوية المنزل عند استعمال أجهزة التدفئة مذكرة بان تهوية المنازل لا تقل عن 10 دقائق يوميا و عدم غلق فتحات التهوية في المنازل خاصة في أماكن تواجد وسائل التدفئة أو سخانات الماء.و خلص البيان بانه في حال وجود خطر، القيام بتهوية المكان وعلى الفور الاتصال الحماية المدنية على الر قم 14.

م.خ

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق